بعد أن خرجت من السجن هذا ما كشفت مريم الدباغ للجمهور بخصوص زوجها ووالدها

                    بعد أن خرجت من السجن هذا ما كشفت مريم الدباغ للجمهور بخصوص زوجها ووالدها

في خبر صادم لمحبيها ومعجبيها، كشفت مريم الدباغ، الشخصية الشهيرة في تونس، عن
تفاصيل صادمة لحياتها بعد خروجها من السجن. بعد أن كانت تعيش في عالمها الخاص وتعتقد أنها ممنوعة من الوقوف خلف القضبان، انكشفت
الحقيقة بطريقة صادمة للجميع. كانت مريم الدباغ قد أقرت بأنها كانت مغرورة وظنت أن شهرتها ستحميها من دخول السجن. ولكن، اصطدمت. 

بالواقع الصعب واكتشفت أن السجون لا تفرق بين الشهير والعادي. في تصريحاتها الأولى للجمهور بعد خروجها، أكدت مريم الدباغ أنها كانت متزوجة قبل دخولها السجن، وتقول تسريبات أن زوجها هو اللاعب
السابق في نادي الترجي التونسي، خليل شمام. وفي لحظة دخولها السجن للنساء في منوبة
وصفتها بأنها كانت أكثر تجربة صادمة في حياتها حيث صدمت حتى المساجين بحضورها في الزنزانة
نظرًا لشهرتها.
لكن أصعب تجربة مرت بها، بحسب كلامها، كانت
عندما كان أفراد عائلتها يزورونها في السجن. أكدت أنها لم ترى والدها منذ دخولها السجن، الأمر
الذي يظهر غضبه واستياءه من تصرفاتها تبقى حياة مريم الدباغ محط أنظار الجمهور، حيث تكشف الأحداث الجديدة عن جوانب غير معروفة من شخصيتها، وترسم صورة أكثر واقعية عن حياتها بعيدًا عن الأضواء والشهرة.