سمير الوافي يسخر من ضحى العريبي بعد حضورها مع الهادي زعيم في فكرة سامي الفهري

سمير الوافي يسخر من ضحى العريبي بعد حضورها مع الهادي زعيم في فكرة سامي الفهري

سمير الوافي يسخر من ضحى العريبي بعد حضورها مع الهادي زعيم في فكرة سامي الفهري المواطنة ضحى العريبي ما هي موهبتها التي تبرر

نجوميتها !؟؟

تغني !؟؟

تمثل !؟؟

تنشط !؟؟

ترقص !؟؟

تكتب !؟؟

تحلل !؟؟

تعلق !؟؟

حاولت أن أفهم ما هي موهبتها التي تجعلها تستحق مجرد الإهتمام والإنتباه... فلم أجد ميزة واحدة تتميز بها عن أي مواطنة تونسية عادية ... هي فقط تصور نفسها وهي تتكلم وتثرثر وتفضح نفسها وتعيش في بيت بلا حيطان ولا


أبواب... والناس يتابعون ويعلقون ويهتمون وينتظرون.... لا هي أجمل من غيرها لتبهر الناس ولا مثقفة لتفيد الناس ولا موهوبة لتشد الناس... لكن عندها الجرأة لتعيش أمام الكاميرا. 
حياتها المفتعلة والمصطنعة ... التي قد لا تختلف عن حياة الآلاف بدون تميز... وقد حظيت بزوج ساذج وأبله وتافه حياته سخيفة ساعدها على ذلك ... فهل يسمى ذلك ...نجاح !؟؟
بالمفهوم التجاري نعم... بالأرقام نعم... بالسعر والسلعة نعم... لكن بالقيمة هو تفاهة ... والتفاهة هي السلعة المطلوبة والرائجة والمنتشرة أكثر... وضحى تنتج وتبيع التفاهة. 
بشطارة ومهارة... وتحول خصوصياتها إلى سلعة وبضاعة والناس يشترون.... والنجاح في هذا الزمن هو أن تكون بائعا ناجحا ورابحا في سوق التفاهة ... وأن يكون لك سعر في السوق... أما القيمة فضعها في ذلك المكان !