المواطنة التي تعرضت للسـ. ـخرية تردّ بتأثر حبيت نفرّح ولدي اليتيم ياخي بكاوني أنا وياه

المواطنة التي تعرضت للسـ. ـخرية تردّ بتأثر حبيت نفرّح ولدي اليتيم  ياخي بكاوني أنا وياه

تعرضت مشجعة تونسية حضرت لمساندة وتشجيع منتخب تونس في مباراته ضد المنتخب الأسترالي في إطار منافسات كأس العالم بقطر، لحملة تنمر واسعة وموجة من التعليقات. 

الساخرة بسبب شكلها. وفور انتشار صورها، أصبحت المشجعة ضحية تنمر كبير على مواقع التواصل الاجتماعي. 

حيث سخر عديد النشطاء من مظهرها وأساؤوا لها إلى حد التجريح والإهانة، منتقدين استخدامها للكثير من مساحيق وعمليات التجميل على وجهها.

في المقابل شن ناشطون آخرون حملة مضادة وتعاطف الكثير مع هذه المشجعة، إذ تساءل الناشط منير المومني عن أسباب هذا التنمر الذي تعرضت له هذه المشجعة. 

وأسباب تداول وانتشار صورها بشكل واسع، واستغرابه من تحميلها مسؤولية خسارة المنتخب أمام أستراليا. 

لمشاهدة الفيديو إضغط هـــنا 

مشيرا إلى أنها فتاة تونسية حرة فيما تفعله بشكلها طالما لم تتجاوز حدودها ولم تظهر بشكل مناف للأخلاق ولم تقم بالمساس بالذات البشرية.